اختيار المرشح مهدي جمعة لرئاسة الحكومة المقبلة في تونس

اختيار المرشح مهدي جمعة لرئاسة الحكومة المقبلة في تونس

السبت, 14 ديسمبر, 2013 إلى 21:46

تونس –  تم مساء يوم السبت اختيار المرشح مهدي جمعة وزير الصناعة في حكومة علي العريض الحالية لرئاسة الحكومة المقبلة بعد عملية تصويت جرت خلال الجلسة العامة للحوار الوطني الملتئمة بالعاصمة التونسية.
وأوضح القيادي في حزب “التحالف الديمقراطي” محمود البارودي ، في تصريح صحفي ، أن جمعة حصل على 9 أصوات من بين 11 صوتا.
وأوضح عصام الشابي القيادي في الحزب الجمهوري أن مكونات جبهة الإنقاذ الوطني (ائتلاف موسع من أحزاب المعارضة) رفضت المشاركة في عملية التصويت على المرشحين الاثنين لرئاسة الحكومة القادمة مهدي جمعة وجلول عياد.
من جهة أخرى، قال القيادي في “حركة نداء تونس” (أكبر أحزاب المعارضة) رضا بلحاج ، في تصريح صحفي مساء اليوم، إن الحركة انسحبت من جلسات الحوار الوطني بسبب غياب قواعد الجدية في اختيار رئيس الحكومة الجديد.
وكانت الأحزاب السياسية المشاركة في الحوار قد اتفقت بعد نحو ثلاث ساعات من انطلاق المشاورات على ترشيح ستة أسماء لمنصب رئيس الحكومة للحسم فيها.
ونقلت وكالة الأنباء التونسية عن مصدر رفض الافصاح عن هويته ، قوله إن هذه الأسماء أحرزت وفاقا طبقا للترتيب التالي، محمد الناصر، مهدي جمعة، جلول عياد ، صالح بن عيسى، الحبيب الصيد، أحمد المستيري.
واتفقت هذه الأحزاب السياسية ظهر اليوم وفقا لمصادر متطابقة من الحوار الوطني على أن تتقدم كل جهة سياسية بترشيح ثلاثة أسماء لمنصب رئيس الحكومة واختيار ستة أسماء من بينها.

اقرأ أيضا

كوفيد 19.. لجنة اليقظة على مستوى عمالة أكادير تسجل تطورا في عدد حالات الإصابة

الجمعة, 14 أغسطس, 2020 في 17:39

سجلت السلطات المحلية بأكادير، بعد اجتماع لجنة اليقظة الأسبوعي، تطورا في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

تحسن قيمة الدرهم مقابل الأورو بنسبة 84ر0 في المائة ما بين 6 و 12 غشت

الجمعة, 14 أغسطس, 2020 في 16:28

أفاد بنك المغرب بأن قيمة الدرهم تحسنت بنسبة 84ر0 في المائة مقابل الأورو، وبنسبة 30ر0 في المائة مقابل الدولار الأمريكي خلال الفترة ما بين 16 و12 غشت المنصرم.

الدار البيضاء..اتخاذ سلسلة من التدابير الاحترازية بسبب ارتفاع عدد الإصابات بالعدوى بمقاطعة أنفا

الجمعة, 14 أغسطس, 2020 في 16:26

اتخذت السلطات المحلية بالدار البيضاء، اليوم الجمعة، سلسلة من التدابير الاحترازية على مستوى مقاطعة أنفا، وذلك بسبب ارتفاع عدد الإصابات بالعدوى بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).