• Accueil
آخر الأخبار
العلامة التجارية : عندما يصبح التسويق ركيزة أساسية داخل أقسام الموارد البشرية

العلامة التجارية : عندما يصبح التسويق ركيزة أساسية داخل أقسام الموارد البشرية

الثلاثاء, 22 سبتمبر, 2020 إلى 14:42

(بقلم يونس أكريم)

الدارالبيضاء – لم يعد استقطاب أفضل المواهب مهمة سهلة بالنسبة للمقاولات التي تسعى جاهدة لرسم صورة المقاولة النموذجية، أو حتى لصياغة علامة تجارية خاصة بها.

وإذا كان التسويق يستهدف، في منظوره التقليدي، الوصول إلى أكبر شريحة من المستهلكين، فإن أقسام الموارد البشرية تستخدمه في الوقت الحاضر لاستقطاب أفضل المرشحين، خاصة وأن الأجيال الجديدة تبقى أكثر حرصًا على سمعة مشغلهم وقيمه المشتركة وسياسته الداخلية.

وفي المغرب، حيث تكافىء العلامات التجارية بشكل دوري، المشغلين الأكثر جاذبية، تعمل المقاولات تدريجيا على تطوير استراتيجيات العلاقات للاحتفاظ بالمستخدمين الحاليين واستقطاب مواهب مستقبلية، وهي العملية التي يتقنها كبار الفاعلين والشركات متعددة الجنسيات في حين تجد مقاولات صغرى صعوبة في مواكبة هذه الوتيرة، بسبب قلة الإمكانيات والموارد البشرية المؤهلة.

وقال نعيم بنطالب أحد مؤسسي ومدير “إكسبرتيز أفريقيا”، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، “نحن نعيش في حقبة أصبحت فيها المقاولات تستثمر في رجالاتها وسمعتها “، ملاحظا أن العديد من المقاولات بالمملكة أضحت تهتم بالعلامة التجارية.

وأضاف “لماذا يتوخى الأشخاص العمل لدينا؟ لماذا يريدون البقاء أو الانخراط معنا؟”، هذه هي الأسئلة التي يتعين على المسيرين طرحها ، مبرزا أنه بات ضروريا الاشتغالال على تطوير العلامة التجارية للمقاولة من أجل ضمان توظيف فعال وسهل، وتكريس المكتسبات، والشعور بالانتماء، وتعزيز ظروف العمل، وأيضا دعم سمعة المقاولة.

وسجل أن العلامة التجارية تقوم على ثلاث ركائز تتمثل في “هوية المقاولة” (تاريخها، منتجاتها/خدمتها)، وصورتها سواء بالداخل أو الخارج و ممارساتها المتعلقة بالموارد البشرية، مشددا على أنه لا جدوى من الحديث عن ظروف العمل داخل مقاولة تعرف بنمط تسييرها المتجاوز.

وأوصى بنطالب ب”بذل جهود مكثفة بشأن الركائز الثلاث المذكورة، من خلال تطوير الهوية وظروف العمل، والإدارة، وأخيرا الصورة على المستويين الداخلي والخارجي “.

من جهته، يرى المدير العام لبوابة “روكروت” “Rekrute” ، فيليب مونتان، أن الشركات المغربية توجد في المرحلة الأولى من تطوير العلامة التجارية، وتدرك جيدا أن صورتها تؤثر على جاذبيتها لاستقطاب المرشحين المحتملين.

وأوضح أن الشركات أصبحت تعرف تدريجيا كيف “تسوق نفسها”، مسجلا أن هذه الأخيرة انتقلت مع مرور السنين من إعلانات عن وظائف غير محددة إلى تواصل أوضح حول هويتها وطبيعة الفرص التي تقدمها.

وأصاف الخبير أنه إلى جانب التعويضات المادية، تشمل العلامة التجارية للمقاولة معايير أخرى، لاسيما بيئة العمل، وآفاق التطور والتعلم، والاعتزاز بالانتماء، أو الثقة في القدرة على الإدارة لضمان استمرارية المقاولة.

اقرأ أيضا

الدار البيضاء .. شرطي يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري لتوقيف شخصين عرضا المواطنين لاعتداء خطير

الإثنين, 26 أكتوبر, 2020 في 9:47

اضطر موظف شرطة يعمل بفرقة الأبحاث التابعة لمنطقة أمن الحي الحسني بالدار البيضاء لاستعمال سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، وذلك في تدخل أمني لتوقيف شخصين من ذوي السوابق القضائية، أحدهما قاصر يبلغ من العمر 16 سنة، رفضا الامتثال لعناصر الشرطة وعرضا أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم لاعتداء جدي وخطير.

النقابي والقيادي الإستقلالي عبد الرزاق أفيلال في ذمة الله

الأحد, 25 أكتوبر, 2020 في 16:56

توفي، اليوم الأحد بمدينة الدار البيضاء، النقابي والقيادي في حزب الاستقلال عبد الرزاق أفيلال، عن عمر يناهز ال92 سنة، بعد معاناة طويلة مع المرض، كما علم لدى أسرة الراحل.

فاس .. توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال وانتحال صفة ينظمها القانون

الأحد, 25 أكتوبر, 2020 في 16:50

تمكنت عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة فاس، بتنسيق مع نظيرتها بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بنفس المدينة، أمس السبت، من توقيف شخص يبلغ من العمر 51 سنة، يشكل موضوع عدة مذكرات بحث على الصعيد الوطني، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال وانتحال صفة ينظمها القانون.

MAP LIVE

M24TV

الأكثر شعبية

loading