المجتمع المدني بالداخلة يؤكد رفضه التام لما تضمنه التقرير الأخير لـ”أمنستي” من ادعاءات تجاه المغرب

المجتمع المدني بالداخلة يؤكد رفضه التام لما تضمنه التقرير الأخير لـ”أمنستي” من ادعاءات تجاه المغرب

الجمعة, 10 يوليو, 2020 إلى 14:41

الداخلة – أكدت المبادرة المدنية للجمعيات المستقلة بجهة الداخلة – وادي الذهب، رفضها التام لما تضمنه التقرير الأخير لمنظمة العفو الدولية “أمنستي” من تضليل وادعاءات تجاه المغرب ومساره الحقوقي.

وشددت المبادرة، في بيان توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، على أن هذا التقرير التضليلي، الذي يندرج ضمن التقارير ذات الطابع العدائي والانتقامي ضد المغرب، “شكل حالة فريدة من التنكر والجحود تجاه المسار الحقوقي للمغرب، الذي أضحى نموذجا رائدا في شمال إفريقيا ومنطقة المغرب العربي”.

واعتبرت أن “التقرير خرج من خلال تصور معد مسبقا وسقط كوثيقة حقوقية ليتحول إلى ورقة سياسية ذات طابع استفزازي استعملت للتشهير والإساءة والتحريض ضد المغرب، من خلال مفردات قاسية أساسها التجني وانعدام كافة الأدلة التي قد تحيل إلى المغزى من التقرير، مما حرمه من أبسط مقومات المصداقية”.

وطالبت المبادرة، وهي ائتلاف يضم نحو 30 جمعية مدنية تنشط في جهة الداخلة – وادي الذهب، منظمة العفو الدولية بتقديم الأدلة أو الاعتذار وإنقاذ صورتها أمام الرأي العام العالمي وتدارك الأخطاء الفادحة التي لم تترك للمنظمة أي مصداقية في العالم.

وأوضحت، في هذا الصدد، أن مضمون هذا التقرير “يضر بصورة المنظمة أكثر مما يضر بصورة المغرب الذي تحول خلال العقود الأخيرة إلى نموذج حي في كل ما يتعلق بحقوق الإنسان بفضل الإصلاحات الكبرى والمهيكلة التي انخرطت فيها المملكة”.

وأشارت إلى أن “أمنستي” تجاهلت ما تعترف به باقي المنظمات الدولية وتشهد به من انخراط للمغرب بإرادة سياسية قوية وفرت كل الأدوات القانونية والمؤسساتية الكفيلة بإرساء قواعد دولة القانون والديمقراطية وحقوق الإنسان، ومن أهمها إحداث المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

ودعت المبادرة المدنية للجمعيات المستقلة بجهة الداخلة – وادي الذهب إلى قيام منظمة “أمنستي” بزيارة للمغرب من أجل الاطلاع بشكل مباشر على المجهودات التي تبذلها الدولة المغربية، وكذا الوقوف على مختلف الأوراش الحقوقية التي تم إحداثها منذ سنوات وحققت نتائج كبيرة.

وطالبت، من جهة أخرى، المؤسسات الوطنية والهيئات الدبلوماسية بالرد بقوة على كل منظمة دولية تسعى للإساءة لصورة المغرب في الخارج، والإضرار بمصالحه العليا، والعمل بكافة الوسائل التي تكفل له رد الاعتبار كدولة ذات سيادة، بما في ذلك اللجوء للقضاء الدولي.

كما دعت كافة الجمعيات والمنظمات الوطنية لبذل مزيد من الجهد للتعريف بالأوراش والمشاريع والمؤسسات الحقوقية على الصعيد الدولي، والترافع أمام كافة المنظمات المعنية في الخارج ومن ورائها الرأي العام العالمي، وبدعم من الدولة وذلك في إطار دبلوماسية مدنية فعالة وقوية وديناميكية تعتمد مقاربة الاستشراف وليس ردة الفعل.

 

 

 

اقرأ أيضا

النظام الغذائي المتكامل والمتوازن مدخل أساسي لتحقيق أداء رياضي متميز

السبت, 8 أغسطس, 2020 في 12:25

يعد النظام الغذائي المتكامل والمتوازن للرياضيين من أهم عناصر نجاح العملية التدريبية ومكون رئيسي من مكونات الثقافة الواجب توافرها لدى الرياضيين، باعتبار أن التدريب الرياضي لتحقيق أداء متميز ليس مجرد ممارسة لمجموعة من التمارين متنوعة الكثافة والشدة.

المساعدات المغربية للبنان .. مبادرة ملكية تجسد الحس الإنساني تجاه اللبنانيين

السبت, 8 أغسطس, 2020 في 10:16

قال الكاتب الصحفي اللبناني، خير الله خير الله، إن المساعدات الإنسانية والطبية المغربية المستعجلة إلى لبنان، المقدمة بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس بعد الانفجار المدمر الذي شهده مرفأ بيروت،تشكل مبادرة ملكية تجسد الحس الانساني النبيل لصاحب الجلالة تجاة اللبنانيين.

مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تخلد الذكرى المئوية لتأسيسها

السبت, 8 أغسطس, 2020 في 10:03

خلدت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، الذكرى ‬المئوية لتأسيسها، وهي مناسبة لتسليط الضوء على أهم اللحظات التي طبعت تاريخ المجموعة والاحتفاء بأطر تركوا بصمات مميزة في مسارها.

MAP LIVE

M24TV

الأكثر شعبية

loading