• Accueil
المغرب أول وجهة للطلبة الغابونيين

المغرب أول وجهة للطلبة الغابونيين

الأحد, 18 أكتوبر, 2020 إلى 15:57

ليبروفيل – قال سفير المغرب بالغابون ، السيد عبد الله صبيحي ، إن المغرب قدم برسم سنة 2020 ، 150 منحة دراسية للطلبة الغابونيين الجدد عن طريق الوكالة المغربية للتعاون الدولي لتشكل المملكة بذلك أول وجهة للطلبة الغابونيين.

وأفاد بلاغ للسفارة المغربية ، أن السيد صبيحي أكد الجمعة الماضية خلال مباحثات مع المديرة العامة للوكالة الوطنية للمنح الدراسية بالغابون ساندرا فلورم مامباري بينز أبيسولو ، أن ” عدد المنح الدراسية في التعليم العالي العمومي التي منحتها المملكة المغربية عن طريق الوكالة المغربية للتعاون الدولي ارتفع بشكل ملحوظ من 60 منحة سنة 2016 إلى 150 في سنة 2020 “.

وأضاف أن 130 منحة خصصت للتكوين الجامعي و20 أخرى للتكوين المهني ، لافتا إلى أن هذا العدد المرتفع للمنح الدراسية جعل من المملكة أول وجهة للطلبة الغابونيين.

وأشار البلاغ إلى أن ” المسؤولين اتفقا خلال هذه المباحثات على الاجتماع بشكل منتظم لمتابعة مستمرة للارتقاء بتوافد الطلبة الغابونيين على وجهة المغرب تماشيا مع العلاقات النموذجية بين البلدين “.

وأوضح سفير المغرب في هذا السياق ، أنه تم ” تخصيص رحلتين جويتين مباشرتين خاصتين في الأسبوع ليبروفيل – الدار البيضاء – ليبروفل تؤمنهما شركة الخطوط الملكية المغربية من أجل تمكين الطلبة من القدوم إلى المملكة مع مواكبة ومتابعة جد صارمة بسبب وباء كوفيد 19 “.

اقرأ أيضا

ميدلت .. السيد أمزازي يتفقد ورش بناء ثانوية الأرز الإعدادية بتونفيت

السبت, 31 أكتوبر, 2020 في 21:39

قام وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد سعيد أمزازي، اليوم السبت، بتفقد ورش بناء ثانوية الأرز الإعدادية بجماعة تونفيت (إقليم ميدلت).

إقليم جرادة : المدارس الجماعاتية نعمة لتلاميذ القرى

السبت, 31 أكتوبر, 2020 في 21:11

هي ثمرة برنامج طموح وواسع النطاق من أجل تعميم وتحسين جودة التعليم بالوسط القروي، تعتبر المدارس الجماعاتية ذات مساهمة أكيدة ونعمة بالنسبة للأطفال بالجماعات القروية بإقليم جرادة.

فرنسا.. إصابة قس بجروح بليغة رميا بالرصاص في ليون والمنفذ يلوذ بالفرار (إعلام)

السبت, 31 أكتوبر, 2020 في 19:08

أفادت وسائل إعلام فرنسية، بأن قسا أصيب بجروح بليغة على إثر تعرضه لطلقات نارية أمام كنيسته، اليوم السبت بليون، فيما لاذ الفاعل بالفرار.