تأجيل استئناف الدروس الحضورية إلى شتنبر قرار “حكيم” (مسؤول)

تأجيل استئناف الدروس الحضورية إلى شتنبر قرار “حكيم” (مسؤول)

السبت, 23 مايو, 2020 إلى 13:28

(محمد توفيق الناصري)

الرشيدية – اعتبر السيد علي براد، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت، أن الإعلان عن تأجيل استئناف الدروس الحضورية إلى شتنبر، قرار “حكيم” لكونه أخذ بعين الاعتبار صحة التلاميذ والأطر الإدارية للتربية الوطنية.

وأبرز السيد براد، في حديث مع وكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا القرار اتخذ، مثل القرارات الأخرى المتعلقة باستمرار السنة الدراسية 2019-2020، في الوقت المناسب لطمأنة التلاميذ وأولياء أمورهم، وكذا جميع الفاعلين والمتدخلين في المنظومة التعليمية الوطنية، مع استبعاد السنة البيضاء.

وأشار إلى القرارات الأخرى التي اتخذتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في هذا المجال.

وأكد أن من بين هذه الإجراءات استمرار عملية التعليم عن بعد وتنظيم الامتحان الوطني للسنة الثانية من البكالوريا في يوليوز المقبل وامتحان السنة الأولى من البكالوريا في شتنبر المقبل، مع العلم أن مواضيع الامتحانات الإشهادية لن تشمل سوى الدروس الحضورية من أجل ضمان احترام مبدأ تكافؤ الفرص.

وأضاف أنه سيتم تخصيص شهر شتنبر المقبل لمراجعة الدروس والدعم الدراسي بهدف تعزيز معرفة التلاميذ وتمكينهم من متابعة دراستهم في أفضل الظروف، مضيفا أنه ستتم تعبئة الأطر التربوية والإدارية لضمان نجاح هذه المرحلة.

وفيما يتعلق بامتحانات دورة 2020 للسنة الثانية من البكالوريا على مستوى جهة درعة تافيلالت، شدد السيد براد على أنه سيتم اتخاذ العديد من الإجراءات من أجل الاستعداد الجيد لهذا الموعد.

وأكد أن الأمر يتعلق، على الخصوص، بإحداث خلية جهوية مكلفة بضمان متابعة الاستعدادات وتأمين الظروف المناسبة لإجراء الامتحانات وتهيئة مركز داخل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت مكلف بطباعة أوراق امتحانات البكالوريا.

وقال السيد براد إنه سيتم إجراء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على المكلفين بالامتحانات بالتنسيق مع ولاية جهة درعة تافيلالت والمديرية الجهوية للصحة، مضيفا أنه سيتم تعقيم جميع الفضاءات والتجهيزات، وذلك في إطار التدابير الوقائية المتخذة لمواجهة هذا الوباء.

وأشار إلى أنه سيتم أيضا تعقيم السيارات التي ستنقل أوراق الاختبارات، وكذا مراكز الامتحانات، موضحا أنه يمكن الاستعانة بالقاعات الرياضية المغطاة ومدرجات الجامعة لإجراء امتحانات البكالوريا.

وذكر أنه سيتم توفير الكمامات ووسائل التعقيم والتنظيف للمرشحين للدورة العادية لامتحان البكالوريا الوطنية الموحدة 2020 التي ستنظم في قطبين، الأول يهم الأدب والعلوم الإنسائية والتعليم الأصيل، والثاني يشمل العلوم التقنية والبكالوريا المهنية.

وقال المسؤول ذاته إن عدد المرشحين للبكالوريا في جهة درعة تافيلالت برسم دورة 2020 بلغ 23 ألف و278 تلميذا، منهم 17 ألف و98 تلميذا متمدرسا، و6 آلاف و180 من الأحرار.

وأوضح أن 7 آلاف و227 (31.04 في المائة) من المرشحين للبكالوريا سيستدعون لاجياز هذه الامتحانات في إقليم الرشيدية، و3272 (14.06 في المائة) بإقليم ميدلت، و4535 (19.48 في المائة) في إقليم ورزازات، و3871 (16.63 في المائة) في إقليم تنغير، و4373 (18.80 في المائة) بإقليم زاكورة.

كما أبرز السيد براد الجهود الكبيرة التي تبذلها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت، من خلال المساهمة في عملية التعليم عن بعد، عبر إنتاج عشرات الموارد الرقمية المنشورة على منصة “تلميذ تيس” والتي تبث على القنوات التلفزية الوطنية الثلاث المخصصة لهذا الغرض.

وأكد أن الموارد الرقمية التي أنتجها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت تهم جميع مواد السنة الأولى بكالوريا علوم تجريبية، وكذا المواد غير المعممة، مثل الموسيقى والفنون التشكيلية والمعلوميات، والتكنولوجيا بالنسبة لمستوى السنة الثالثة من التعليم الإعدادي.

وكانت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي قد أعلنت أنها قررت عدم التحاق التلاميذ بالمؤسسات التعليمية إلى غاية شهر شتنبر المقبل.

وأوضحت أنه سيتم الاقتصار على تنظيم امتحان البكالوريا، من خلال إجراء الامتحان الوطني للسنة الثانية بكالوريا خلال شهر يوليوز، والامتحان الجهوي للسنة الأولى بكالوريا خلال شهر شتنبر.

اقرأ أيضا

(كوفيد-19).. مستشفى الأمير مولاي عبد الله بسلا بات خاليا من أية حالة إصابة

الإثنين, 1 يونيو, 2020 في 0:20

أعلنت المديرية الجهوية للصحة لجهة الرباط- سلا-القنيطرة أن المستشفي الإقليمي الأمير مولاي عبد الله بسلا (مرجعي) أصبح خاليا من أية حالة إصابة من مرض (كوفيد-19)، بعد تماثل سبع حالات للشفاء خلال ال24 ساعة الماضية.

كوفيد-19 : حالات الشفاء عبر العالم في أرقام

الأحد, 31 مايو, 2020 في 23:41

تماثل أزيد من مليونين و769 ألفا و850 شخصا للشفاء من مرض كوفيد-19 الذي أصاب، حتى الآن، نحو 6 ملايين و 172 ألفا و 448 أشخاص عبر العالم، وتسبب في وفاة أزيد من 371 ألفا و 186 شخصا في 213 بلدا منذ ظهوره في شهر دجنبر الماضي.

وصف وكالة الأنباء الجزائرية لبعض أعضاء البرلمان الأوروبي بأنهم “صهاينة مغاربة” يعتبر خطابا معاديا للسامية (خبير أمريكي)

الأحد, 31 مايو, 2020 في 23:30

أكد أستاذ العلوم السياسية والشؤون الدولية بالجامعة الأمريكة، السيد وليام لورانس، بأن وصف وكالة الأنباء الجزائرية، في قصاصة لها نشرت يوم 19 ماي الجاري، لبعض أعضاء البرلمان الأوروبي بأنهم “صهاينة مغاربة”، يعتبر خطابا معاديا للسامية.