جامع مركز الملك فهد الثقافي الاسلامي وجهة مسلمي بوينوس أيريس للتعبد و الصلاة خلال شهر رمضان الفضيل

جامع مركز الملك فهد الثقافي الاسلامي وجهة مسلمي بوينوس أيريس للتعبد و الصلاة خلال شهر رمضان الفضيل

الجمعة, 17 مايو, 2019 إلى 17:35

(بقلم: عبدالكريم شمسي)
بوينوس أيريس – في ديار الغربة، وتحديدا بالأرجنتين، عندما يحل شهر رمضان الفضيل تتوجه الجاليات المسلمة المقيمة بهذا البلد الجنوب أمريكي إلى فضاءات التعبد و المساجد والمراكز الاسلامية، بحثا عن ملاذها الروحي للتقرب إلى الله عز وجل، وتلمسا لأجواء رمضانية تحملهم إلى ذكريات الشهر الفضيل في بلدانهم الأصل .

ويشكل جامع الملك فهد، التابع لمركز خادم الحرمين الشرفين الملك فهد الثقافي الإسلامي، أحد أكبر المراكز الاسلامية بالأرجنتين وأمريكا اللاتينية، بالنسبة لمسلمي بوينوس أيريس وجهة أساسية يقصدونها للتعبد والتقرب إلى الله خلال الشهر الفضيل.

وكدأبه منذ افتتاحه منذ نحو عقدين من الزمن، يستقبل هذا المسجد، في رمضان الحالي، مئات المصلين الذين يتقاطرون عليه بكثافة طيلة اليوم، لا سيما لأداء صلوات الجمعة والمغرب والعشاء والتراويح.

ولا يكتفي المسلمون بالتوافد أفرادا وجماعات على بيت الله هذا، بل يحرص بعضهم على القدوم إليه رفقة أسرته كاملة لا سيما الأطفال لتقريبهم من إحدى أركان الاسلام في بلاد تنعدم فيها بالكامل أجواء الصيام بحكم خصوصياتها الدينية والحضارية.

وكما تشرع أبواب التوبة أمام المسلمين خلال رمضان المعظم، يشرع بيت الله هذا أبوابه في وجه أفراد الجالية الاسلامية المقيمة بالعاصمة الأرجنتينية ممن يرغبون في قطع إمساك صيامهم بالمسجد قبل أداء صلوات المغرب والعشاء والتراويح جماعة.

وهكذا تعبد الطريق طيلة أيام الشهر، الذي أنزل فيه القرآن الكريم، أمام الجالية الاسلامية، التي قدمت للاستقرار بعاصمة البلد الجنوب أمريكي من مختلف أصقاع الأرض، لأداء فرائضها وعبادة الله والتقرب إليه والتعرف إلى بعضها بعضها بغض النظر عن الفوارق الكثيرة في ما بينها.

ويقول الفاعل الجمعوي، السيد محمد بنيس، المغربي المقيم في بوينوس أيريس منذ 23 سنة “على الرغم من أن أجواء رمضان غير متوفرة في مدن وشوارع العاصمة، لكن هذا المسجد، على غرار مساجد ومراكز إسلامية أخرى بالأرجنتين، يوفر أجواء شهر الصيام للمغتربين المسلمين، وحين يدخلونه، يعيشون رمضان كأنهم في بلدانهم الأصلية تقريبا”.

وحكى بنيس، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن “علاقات طيبة للغاية قوامها الإخاء والتضامن تجمع خليطا من المسلمين من أجناس مختلفة، حيث يتراص مسلم من آسيا في الصف ذاته جنبا إلى جنب مع أخيه المسلم الافريقي أو الأوروبي لأداء الصلوات الجماعية بهذا المسجد الفسيح.

ويرى أن خلق أجواء رمضانية بهذا البلد الذي يقع بأقصى الأرض تبقى من صنع الجالية التي تخلق لنفسها أجواء تميز الشهر الفضيل.

وأشار إلى أن جميع الظروف متوفرة للجالية لإقامة فرائض دينها بالعاصمة وبباقي مناطق البلاد، مثمنا حرية ممارسة الأديان السائدة “دون أدنى مشكل” بالبلد الجنوب أمريكي.

ويقول همام، وهو مواطن ليبي يقيم ببوينوس أيريس منذ سنوات، إن الافطار الجماعي الذي ينظمه المركز الاسلامي لفائدة مئات المصلين من الجنسين يوميا يحمل المسلمين المغتربين بالعاصمة بوينوس أيريس إلى أجواء رمضان التي كان يستمتعون بها ببلدانهم الأصل.

ويضيف أن رفع الآذان و تناول وجبات الإفطار واللقاءات بين أفراد الجالية وصلاة الجماعة والتراويح تشكل مشهدا يعود بذاكرة المسلمين إلى بلدانهم الأصلية والطقوس الاجتماعية التي تواكب الشهر الفضيل.

أما مروى، ربة بيت من سورية تقيم مع أسرتها ببوينوس أيريس منذ نحو عقدين، فترى أن قيم الاسلام وتعاليمه تذيب على الخصوص خلال الشهر الكريم الفوارق بين مسلمين قدموا إلى بوينوس أيريس من مناطق شديدة التباين من العالم، وتوحدهم حول التضامن والإيثار والسعي إلى عبادة المولى عز وجل.

وتوفر الملاعب والقاعات الرياضية والمساحات الخضراء وفضاءات ألعاب الاطفال فرصة لأبناء المصلين الصغار للتعرف على بعضهم البعض وقضاء بعض الوقت والحديث بالعربية، وفقا للمتحدثة ذاتها.

ويتسع جامع مركز الملك فهد لأزيد من 1500 مصل، فيما يتسع جناحه الخاص بالنساء لنحو 500 مصلية، وفي رمضان كما طيلة أيام السنة تقترح مكتبة المركز على المسلمين وعموم الأرجنتينيين الراغبين في التعرف على الاسلام والحضارة العربية والاسلامية، نحو عشرة آلاف كتاب في شتى العلوم الدينية واللغوية.

ويقترح المركز بمناسبة الشهر الفضيل جولات سياحية فردية وجماعية مجانية في وجه الجميع بما في ذلك غير المسلمين والسياح والأرجنتينيين الذين يرغب بعضهم في التعرف على الاسلام والحضارة العربية والاسلامية.

ويكثف المسجد بمناسبة الشهر الفضيل دروسه ودوراته حول الحضارة والثقافة الإسلامية، ودروس تعليم اللغة العربية، ومسابقاته ومحاضراته وندواته العلمية.

وفضلا عن المركز الاسلامي، يتاح للمسلمين بالعاصمة أداء فرائضهم الدينية جماعة بعدد من المساجد والمصليات.

ووفقا لمعطيات غير رسمية، يقدر عدد أفراد الجالية المسلمة بالأرجنتين، التي تتركز على الخصوص بالعاصمة بوينوس أيريس، بنحو 5ر1 في المائة من مجموع ساكنة البلاد (أزيد من 40 مليون نسمة).

اقرأ أيضا

عناصر من منطقة أمن مديونة يضطرون لإشهار أسلحتهم الوظيفية في تدخل لتوقيف مشتبه فيه عرض عناصر الشرطة لتهديد خطير

الأحد, 26 مايو, 2019 في 15:37

اضطرت عناصر دورية للدراجين تابعة لمنطقة أمن مديونة، مساء أمس السبت، لإشهار أسلحتهم الوظيفية دون استعمالها، وذلك في تدخل لتوقيف مشتبه فيه عرض عناصر الشرطة لتهديد خطير ووشيك باستعمال سلاح أبيض من الحجم الكبير.

أكادير .. ضبط شحنة من مخدري الشيرا والكوكايين على متن سيارة خفيفة بمنطقة إمنتانوت

الأحد, 26 مايو, 2019 في 15:24

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير، بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم الأحد 26 ماي الجاري، من ضبط شحنة من مخدري الشيرا والكوكايين على متن سيارة خفيفة بمنطقة إمنتانوت.

إعادة الاعتبار للحقل السياسي صار حاجة ملحة أكثر من أي وقت مضى

الأحد, 26 مايو, 2019 في 12:58

اعتبر الأمين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة، مساء السبت بطنجة، أن الحاجة صارت ملحة أكثر من أي وقت مضى للعمل جميعا من أجل إعادة الاعتبار للحقل السياسي بالمغرب، ومنحه المكانة التي يستحقها بشكل يساهم في إغناء طريقة العمل في المجال.

MAP LIVE

MAP TV

الأكثر شعبية

loading