صاحبة السمو الملكي الاميرة للا حسناء تمثل جلالة الملك في مراسم افتتاح الشق الرفيع المستوى لمؤتمر كوب 23

صاحبة السمو الملكي الاميرة للا حسناء تمثل جلالة الملك في مراسم افتتاح الشق الرفيع المستوى لمؤتمر كوب 23

الأربعاء, 15 نوفمبر, 2017 إلى 15:33

  بون – مثلت صاحبة السمو الملكي الاميرة للاحسناء بعد ظهر اليوم الاربعاء، ببون، صاحب الجلالة الملك محمد السادس في مراسم افتتاح الشق الرفيع المستوى للدورة ال23 لمؤتمر الاطراف في الاتفاقية الاطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية.

وقبل الجلسة الافتتاحية، عقد رؤساء الدول والحكومات اجتماعا غير رسمي برئاسة الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس بحضور صاحبة السمو الملكي الاميرة للا حسناء.

وأخذت إثر ذلك لصاحبة السمو الملكي صورة رسمية بمناسبة مؤتمر كوب 23.

وسيتواصل الشق الرفيع المستوى لمؤتمر كوب 23 بعد ظهر اليوم بالقاء كلمات من قبل عدد من قادة الدول.

وتميزت الجلسة الافتتاحية للشق الرفيع المستوى لمؤتمر كوب 23 بالكلمات التي ألقاها كل من الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس ورئيس المانيا فرانك فالتر شتاينمر، والوزير الاول لدولة فيجي رئيس كوب 23 فرانك باينماراما، ورئيس الجمعية العامة للامم المتحدة ميروسلاف لايتشاك.

وتسعى وفود الدول المشاركة في مؤتمر كوب 23 المنعقد ما بين 6 و17 نونبر الجاري تحت رئاسة دولة فيجي ، الى وضع دليل قواعد للتصدي للتغيرات المناخية.

ويدعو اتفاق باريس الذي تمت المصادقة عليه  في دجنبر 2015 ودخل حيز التنفيذ سنة 2016، البلدان الى محاربة التغيرات المناخية من خلال الحد من ارتفاع درجة حرارة الارض الى اقل من درجتين مئويتين وعدم تجاوز 1،5 درجة.

وتتوخى رئاسة دول فيجي لكوب 23 الحفاظ على التوافق المتعدد الاطراف الذي أطلقه اتفاق باريس من اجل تقليص انبعاثات غاز الدفيئة والزخم الذي اطلقه مؤتمر كوب 21مراكش من اجل تنفيذ اتفاق باريس من خلال جملة من المبادرات المناخية.

ولدى وصول صاحبة السمو الملكي الى “منطقة بولا” تقدم للسلام على سموها السيد عزيز اخنوش ، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية المستدامة والمياه والغابات والسيد عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة والسيدة نزهة الوافي ، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة.

 

مشاركة

اقرأ أيضا

مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروع قانون تنظيمي يقضي بتغيير وتتميم القانون التنظيمي المتعلق بالتعيين في المناصب العليا

الأربعاء, 13 ديسمبر, 2017 في 21:10

 السيد مصطفى الخلفي: هذا المشروع، يأتي في إطار مواصلة الحكومة لجهودها الرامية إلى العمل على التنزيل السليم والديمقراطي للدستور والى تكريس مبادئ الحكامة الجيدة وربط المسؤولية بالمحاسبة والفعالية في التدبير العمومي القائم على النتائج.

الأديان جاءت لتحقيق سعادة الإنسان ورفع الخوف عنه (السيد أحمد عبادي)

الأربعاء, 13 ديسمبر, 2017 في 13:37

أوضح العبادي أن القوة الاقتراحية بالنسبة للدين الإسلامي من أجل التخلص من الخوف تقوم على التركيز على “القضايا الوجودية والحارقة للبشرية في الوقت الحاضر من قبيل البيئة والاحتباس الحراري والإرهاب والاسراف”.

ارتفع إجمالي الدخل المتاح للأسر بنسبة 2,1 في المئة ليبلغ أزيد من 665 مليار درهم سنة 2016 (المندوبية السامية للتخطيط)

الأربعاء, 13 ديسمبر, 2017 في 11:35

أوضحت المندوبية أن نسبة 87,6 في المئة من إجمالي الدخل المتاح خصصت لنفقات الاستهلاك النهائي عوض 86,4 في المئة المسجلة سنة 2015.

MAP LIVE

أخبار آخر الساعة

MAP TV

الأكثر شعبية

loading