صاحبة السمو الملكي الاميرة للا حسناء تترأس ببون التوقيع على مذكرة تفاهم مع السكرتارية التنفيذية للاتفاقية الإطار للأمم المتحدة للتغيرات المناخية

صاحبة السمو الملكي الاميرة للا حسناء تترأس ببون التوقيع على مذكرة تفاهم مع السكرتارية التنفيذية للاتفاقية الإطار للأمم المتحدة للتغيرات المناخية

الخميس, 16 نوفمبر, 2017 إلى 15:51

   بون – ترأست صاحبة السمو الملكي الاميرة للاحسناء رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، اليوم الخميس ببون، مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين السكرتارية التنفيذية  للاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية والمؤسسة تحدد محاور التعاون بين الجانبين.

   ووقع على هذه المذكرة السيدة باتريسيا اسبينوزا السكرتيرة التنفيذية للاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية، والسيد الحسين التيجاني، الرئيس المنتدب للمؤسسة، في اطار دورة رفيعة المستوى مخصصة ليوم التربية شاركت في رئاستها صاحبة السمو الملكي الاميرة للاحسناء واسبينوزا حول موضوع “شراكات دولية من أجل مكافحة التغيرات المناخية عن طريق التربية”.

   وتنص المذكرة على التعاون بين الجانبين من اجل تنفيذ المادة 6 من الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية الخاصة بالتربية والتكوين والتحسيس والولوج الى المعلومة والتعاون الدولي وتعزيز وتطوير برامج تربوية وتكوينية تتمحور حول التغيرات المناخية (ورشات ، ندوات).

   كما تهم هذه المذكرة الرفع من مستوى تحسيس الجمهور والفهم ونشر المعلومة حول التغيرات المناخية من خلال تطوير واستعمال اليات وموارد بيداغوجية مبتكرة الكترونية او كلاسيكية والنهوض بالتعاون والتشبيك الاقليمي والدولي في سياق التربية على التنمية المستدامة خاصة في الدول العربية ومنطقة “مينا” بفضل الشراكة بين المؤسسة واليونيسكو.

  يشار ألى أنه منذ 2009، تعد مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة عضوا ملاحظا في السكرتارية التنفيذية للاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية وتشارك سنويا في مؤتمرات الكوب عبر المداخلات وتنظيم الورشات. 

 

مشاركة

اقرأ أيضا

مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروع قانون تنظيمي يقضي بتغيير وتتميم القانون التنظيمي المتعلق بالتعيين في المناصب العليا

الأربعاء, 13 ديسمبر, 2017 في 21:10

 السيد مصطفى الخلفي: هذا المشروع، يأتي في إطار مواصلة الحكومة لجهودها الرامية إلى العمل على التنزيل السليم والديمقراطي للدستور والى تكريس مبادئ الحكامة الجيدة وربط المسؤولية بالمحاسبة والفعالية في التدبير العمومي القائم على النتائج.

الأديان جاءت لتحقيق سعادة الإنسان ورفع الخوف عنه (السيد أحمد عبادي)

الأربعاء, 13 ديسمبر, 2017 في 13:37

أوضح العبادي أن القوة الاقتراحية بالنسبة للدين الإسلامي من أجل التخلص من الخوف تقوم على التركيز على “القضايا الوجودية والحارقة للبشرية في الوقت الحاضر من قبيل البيئة والاحتباس الحراري والإرهاب والاسراف”.

ارتفع إجمالي الدخل المتاح للأسر بنسبة 2,1 في المئة ليبلغ أزيد من 665 مليار درهم سنة 2016 (المندوبية السامية للتخطيط)

الأربعاء, 13 ديسمبر, 2017 في 11:35

أوضحت المندوبية أن نسبة 87,6 في المئة من إجمالي الدخل المتاح خصصت لنفقات الاستهلاك النهائي عوض 86,4 في المئة المسجلة سنة 2015.

MAP LIVE

أخبار آخر الساعة

MAP TV

الأكثر شعبية

loading