• Accueil
آخر الأخبار
كوفيد-19/رقمنة: حوار مع المدير العام لوكالة التنمية الرقمية، محمد الادريسي الملياني

كوفيد-19/رقمنة: حوار مع المدير العام لوكالة التنمية الرقمية، محمد الادريسي الملياني

الإثنين, 21 سبتمبر, 2020 إلى 15:23

 

الرباط –  خص المدير العام لوكالة التنمية الرقمية، السيد محمد الادريسي الملياني، وكالة المغرب العربي للأنباء، بحديث سلط فيه الضوء على أهمية الرقمنة خلال فترة الأزمة الصحية الناجمة عن انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وكذا على الإقلاع الذي يعرفه هذا القطاع:

 

  1. أبرزت الأزمة الصحية الناجمة عن انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد أهمية الرقمنة في شتى المجالات (التعليم، الأبناك، الشراء والأداء عبر الأنترنت، عقد الندوات، وغيرها). ما هي قراءتكم لهذا الإقلاع الذي تشهده الرقمنة في المغرب؟

 

الواقع أن الأزمة الصحية التي نمر بها منذ مارس المنصرم قد سرعت بشكل كبير من التحول الرقمي في بلدنا، ذلك أن روح الابتكار المغربية واعتماد التكنولوجيات الرقمية ساهما، دون أدنى شك، في تعزيز التعاون بين الفاعلين الاقتصاديين في القطاعين العام والخاص من أجل ضمان استمرارية الخدمات المقدمة للمستهلكين (المواطنين والشركات).

وقد أصبحت الأدوات التقنية جزء لا يتجزأ من معيشنا اليومي، فأصبحنا نلاحظ بكل فخر أن تقدما تكنولوجيا آخذ في التطور على صعيد كافة القطاعات السوسيو- اقتصادية ( الصحة، الخدمات العمومية/ الحكومة الإلكترونية، التعليم، التكوين، وغيرها) ما سيتيح للمستعملين حلولا جديدة ترقى لتطلعاتهم.

ويكفي أن نأخذ مثال اعتماد الإدارات للحلول الرقمية، لا سيما منصات “مكتب الضبط الرقمي” و “الحامل الإلكتروني”،”أخذ الموعد عن بعد”، التي تم إعدادها من قبل وكالة التنمية الرقمية، للوقوف على مدى تسريع مشروع الحكومة الإلكترونية في المغرب ودعمها لهذا الورش الاستراتيجي الضخم.

كما أن عدد الإدارات المسجلة في منصتي “مكتب الضبط الرقمي” و “الحامل الالكتروني” قد انتقل من 30 إدارة إلى 900 إدارة في غضون ستة أشهر. وهذا ما يبين اهتمام الفاعلين المتزايد بالرقمنة والوعي الجماعي المتنامي بأهمية اللجوء إلى الأدوات المبتكرة، وكذا إرادة إرساء وتبني ثقافة رقمية جديدة في القطاع العمومي.

 

  2. هذا التطور السريع يستلزم مواكبة على كافة المستويات. ماهي خطط وكالة التنمية الرقمية بهذا الخصوص؟

 

الأشغال التي تباشرها وكالة التنمية الرقمية مكنت من تجاوز العقبات التي كان يعرفها تنزيل الاستراتيجيات الرقمية السابقة، وقدمت تبعا لذلك توجيهات عامة لتطوير الرقمنة خلال السنوات الخمس القادمة.

وأخذت الأشغال بعين الاعتبار التوجهات والتطورات الدولية في هذا المجال، وكذا متطلبات تطوير الرقمنة، لتقدم بعدها هذه التوجيهات المتمحورة حول ثلاث نقاط استراتيجية:

– “الإدارة الرقمية” التي تضم كافة المبادرات الرامية إلى ضمان تحول رقمي في الإدارة المغربية؛

– “المنظومة الرقمية والابتكار” التي تروم ضمان والتطوير المتسارع للاقتصاد الرقمي بالمغرب؛

– “الإدماج الاجتماعي والتنمية البشرية” الذي يسعى إلى تحسين جودة عيش المواطنين عبر الأليات الرقمية.

 

  3. ما هي التحديات التي تواجهها المملكة في مجال التنمية الرقمية؟ 

تجدر الإشارة إلى أنه تم إيلاء اهتمام خاص بقطاع الرقمنة منذ عدة سنوات، تحت القيادة المستنيرة لجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، من أجل توفير الظروف المثلى لتطوير المجال، وكذا بغية ضمان تحقيق التنمية المستدامة ببلادنا.

غير أنه يتعين علينا تجاوز التحديات الكبرى في أفق تحقيق تحول رقمي كاف. وقد سلطت وكالة التنمية الرقمية الضوء على هذه التحديات من خلال بلورة مذكرة توجيهية للتنمية الرقمية في أفق 2025. وتتمثل أبرز هذه التحديات في:

– تحديد نموذج حكامة واضح يضم مجموع الفاعلين في المنظومة الرقمية المغربية وتنسيق مبادراتهم،

– التوفر على أدوات قيادة فعالة تمكن من الحصول على مؤشرات موثوقة وضمان يقظة استراتيجية وتنافسية مقارنة مع المؤشرات الثابتة، وكذا تتبع التوجهات التكنولوجية.

– اتخاذ خيارات في ما يتعلق بالبنيات التحتية من قبيل استخدام تكنولوجيا الحوسبة السحابية، وبناء مراكز بيانات على المستوى الوطني، والإطار الملائم المخصص للأمن السيبراني، ومخطط الصبيب الوطني العالي.

 

   4. كشف تقرير  “2020 Digital Risers” الذي نشره المركز الأوروبي للتنافسية الرقمية، أن المغرب حال رابعا في تصنيف الدول بخصوص التنافسية الرقمية، في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، ما تعليقكم على هذا المعطى؟

 

التصنيف الجديد للمغرب بحسب تقرير “2020 Digital Risers” أبرز الرغبة القوية، وانخراط ودعم الحكومة المغربية لمنظومة المقاولات الناشئة، وعزمها على دعم ورش التحول الرقمي بالبلاد.

وتضم منظومة المقاولات الناشئة مختلف الفاعلين، بما في ذلك الهيئات المختصة في التمويل (مؤسسات القروض)، ومواكبة تدويل المقاولات (الحاضنات والمسرعات). تعمل هذه الهيئات على تطوير القدرات الرقمية وإرساء روح الإبتكار من خلال خلق الحلول اللازمة من أجل تسريع التحول الرقمي وتحسين تنافسية المقاولات الناشئة.

 

 

 

اقرأ أيضا

“كوفيد 19”.. ندوة عن بعد تسلط الضوء على الوضعية الوبائية بالدار البيضاء-سطات

الإثنين, 26 أكتوبر, 2020 في 10:48

سلطت ندوة افتراضية، مساء أمس الأحد، الضوء على الوضعية الوبائية المرتبطة بجائحة “كوفيد 19” بجهة الدار البيضاء-سطات، بمشاركة ممثلي قطاع الصحة والسلطات العمومية ووسائل الإعلام.

الدار البيضاء.. توقيف شخص موضوع مذكرتي بحث لتورطه في جرائم مقرونة باستعمال العنف

الإثنين, 26 أكتوبر, 2020 في 10:46

تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، أمس الأحد، من توقيف شخص يبلغ من العمر 38 سنة، يشكل موضوع مذكرتي بحث على الصعيد الوطني لتورطه في ارتكاب مجموعة من الجرائم المقرونة باستعمال العنف.

الدار البيضاء .. شرطي يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري لتوقيف شخصين عرضا المواطنين لاعتداء خطير

الإثنين, 26 أكتوبر, 2020 في 9:47

اضطر موظف شرطة يعمل بفرقة الأبحاث التابعة لمنطقة أمن الحي الحسني بالدار البيضاء لاستعمال سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، وذلك في تدخل أمني لتوقيف شخصين من ذوي السوابق القضائية، أحدهما قاصر يبلغ من العمر 16 سنة، رفضا الامتثال لعناصر الشرطة وعرضا أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم لاعتداء جدي وخطير.

MAP LIVE

M24TV

الأكثر شعبية

loading