• Accueil
مياه ‬النيل.. سد النهضة بين الأمن القومي المائي لمصر وحق إثيوبيا في التنمية

مياه ‬النيل.. سد النهضة بين الأمن القومي المائي لمصر وحق إثيوبيا في التنمية

الجمعة, 30 أكتوبر, 2020 إلى 16:12

(عبد ‬الكريم ‬أقرقاب)

القاهرة – تخشى ‬مصر ‬والسودان ‬من ‬أن ‬يؤثر ‬تشييد سد ‬النهضة بشكل ‬سلبي ‬على ‬حصتهما ‬من ‬مياه ‬النيل، ‬خصوصا ‬في ‬سنوات ‬الجفاف، ‬حيث ‬تعتمد ‬مصر، ‬التي ‬يبلغ ‬عدد ‬سكانها ‬110 ‬مليون ‬نسمة ‬على ‬مياه ‬النيل ‬لقطاعي ‬الري ‬ومياه ‬الشرب ‬بنحو ‬97 ‬بالمئة، ‬فضلا ‬عن ‬كون ‬القاهرة ‬تتمسك ‬بحقوقها ‬التاريخية ‬في ‬مياه ‬النهر ‬بموجب ‬اتفاقيتين ‬موقعتين ‬في ‬1929 ‬و1959.‬

وطيلة ‬تسع ‬سنوات ‬الأخيرة، ‬جرت ‬سلسلة ‬مفاوضات ‬بين ‬إثيوبيا ‬ودولتي ‬المصب ‬مصر ‬والسودان، ‬تارة ‬على ‬مستوى ‬القادة، ‬وأخرى ‬على ‬مستوى ‬الوزراء ‬وكذا ‬الخبراء.‬

وكان ‬محور ‬هذه ‬المفاوضات ‬وجوهر ‬الخلاف ‬فيها ‬هو ‬مرحلة ‬ملء ‬السد ‬الذي ‬تقول ‬إثيوبيا ‬إنه ‬موجه ‬لتوليد ‬الطاقة ‬الكهرومائية ‬وتحقيق ‬التنمية، ‬فضلا ‬عن ‬قضايا ‬خلافية ‬أخرى ‬مثل ‬فترة ‬ملء ‬السد ‬والقواعد ‬التشغيلية ‬العادلة ‬والمتوازنة.‬

سد ‬مثير ‬للجدل … ‬مصر ‬تدافع ‬عن ‬أمنها ‬المائي ‬وإثيوبيا ‬تتشبث ‬بحقها ‬في ‬التنمية

وتصاعد ‬الخلاف ‬بشأن ‬السد ‬خلال ‬الأشهر ‬الأخيرة ‬مع ‬بدء ‬إثيوبيا ‬فعلا ‬في ‬ملء ‬الخزان، ‬الذي ‬تبلغ ‬طاقته ‬الاستيعابية ‬74 ‬مليار ‬متر ‬مكعب ‬من ‬المياه.‬

المخاوف ‬المصرية ‬من ‬السد ‬تستند ‬لأساسين، ‬أولهما ‬يتعلق ‬بالسد ‬ومدى ‬ملاءمته ‬مع ‬ظروف ‬المنطقة ‬المشيد ‬عليها ‬ومدى ‬جودة ‬تصميمه، ‬حيث ‬تتخوف ‬القاهرة ‬من ‬انهيار ‬السد ‬مع ‬ما ‬لذلك ‬من ‬آثار ‬وخيمة ‬على ‬مصر ‬والسودان، ‬إذ ‬يمكن ‬لكمية ‬المياه ‬المندفعة ‬من ‬السد (‬74 ‬مليار ‬متر ‬مكعب) ‬أن ‬تصل ‬إلى ‬القاهرة ‬وتغرقها ‬في ‬ظرف ثلاثة ‬أيام.‬

أما ‬التخوف ‬الثاني، ‬فيتعلق ‬بحجم ‬المياه ‬التي ‬سيحجبها ‬السد ‬من ‬حصة ‬مصر ‬البالغة ‬56 ‬مليار ‬متر ‬مكعب ‬سنويا، ‬وتأثير ‬هذا ‬على ‬سكانها ‬وأراضيها ‬الزراعية.‬

أبرز ‬المحطات ‬التفاوضية ‬بين ‬الدول ‬الثلاث

في ‬مارس ‬من ‬سنة ‬2015، ‬وخلال ‬قمة ‬ثلاثية ‬بين ‬رؤساء ‬مصر ‬وإثيوبيا ‬والسودان، ‬في ‬الخرطوم، ‬وقع ‬الرئيس ‬المصري ‬عبد ‬الفتاح ‬السيسي ‬ونظيره ‬السوداني ‬عمر ‬البشير ‬ورئيس ‬وزراء ‬إثيوبيا ‬هايلي ‬ديسالين، ‬وثيقة ‬«‬إعلان ‬مبادئ ‬سد ‬النهضة»‬، ‬والتي ‬نصت ‬على ‬أن ‬تقوم ‬المكاتب ‬الاستشارية ‬بإعداد ‬دراسة ‬فنية ‬عن ‬سد ‬النهضة ‬في ‬مدة ‬لا ‬تزيد ‬عن ‬11 ‬شهرا ‬ويتم ‬الاتفاق ‬بعد ‬انتهاء ‬الدراسات ‬على ‬كيفية ‬إنجاز ‬سد ‬النهضة ‬دون ‬الإضرار ‬بدولتي ‬المصب ‬مصر ‬والسودان.‬

غير ‬أن ‬مصر ‬ما ‬فتئت ‬تعبر ‬عن ‬قلقها ‬من ‬تأخر ‬تنفيذ ‬الدراسات ‬الفنية ‬لسد ‬النهضة، ‬ودعت ‬لتحرك ‬عاجل ‬من ‬أجل ‬استكمال ‬مناقشة ‬نقاط ‬الخلاف ‬الأساسية.‬

وعقب ‬مفاوضات ‬بين ‬وزراء ‬الري ‬بالدول ‬الثلاث ‬بالقاهرة، ‬في ‬نونبر ‬2017، ‬أكد ‬وزير ‬الري ‬المصري ‬محمد ‬عبد ‬العاطي ‬أن ‬عدم ‬التوصل ‬لاتفاق ‬يثير ‬القلق ‬على ‬مستقبل ‬التعاون ‬ومدى ‬قدرة ‬الدول ‬الثلاث ‬على ‬التوصل ‬للتوافق ‬المطلوب ‬بشأن ‬سد ‬النهضة ‬وكيفية ‬درء ‬الأضرار ‬التي ‬يمكن ‬أن ‬تنجم ‬عنه ‬بما ‬يحفظ ‬أمن ‬مصر ‬المائي.‬

وفي ‬نفس ‬السنة ‬اقترحت ‬مصر ‬بأن ‬يشارك ‬البنك ‬الدولي ‬كوسيط ‬محايد ‬في ‬أعمال ‬اللجنة ‬الثلاثية، ‬التي ‬تبحث ‬في ‬تأثير ‬إنشاء ‬سد ‬النهضة ‬الإثيوبي ‬على ‬دولتي ‬المصبّ، ‬مصر ‬والسودان.‬

وبعد ‬فشل ‬سلسلة ‬من ‬المفاوضات ‬المكوكية ‬جرت ‬بكل ‬من ‬القاهرة ‬وأديس ‬أبابا ‬والخرطوم، ‬أعلنت ‬الإدارة ‬الأمريكية ‬استضافة ‬أطراف ‬النزاع ‬في ‬واشنطن ‬في ‬نونبر ‬من ‬سنة ‬2018 ‬في ‬محاولة ‬لتقريب ‬وجهات ‬النظر ‬بينها، ‬فيما ‬تواصلت ‬الاجتماعات ‬الفنية ‬لمناقشة ‬المسائل ‬التقنية ‬الحاكمة ‬لعملية ‬ملء ‬وتشغيل ‬السد ‬والتعامل ‬مع ‬حالات ‬الجفاف، ‬وخاصة ‬الجفاف ‬الممتد، ‬وحالة ‬إعادة ‬الملء، ‬بالإضافة ‬الى ‬الالية ‬التنسيقية ‬بين ‬الدول ‬الثلاثة.‬

وفي ‬ضوء ‬عدم ‬وصول ‬المفاوضات ‬بين ‬الدول ‬الثلاث ‬إلى ‬نتائج ‬ملموسة، ‬ترى ‬القاهرة ‬أن ‬الوضع ‬بحاجة ‬إلى ‬دور ‬دولي ‬فاعل ‬لتجاوز ‬الموقف ‬الحالي، ‬وتقريب ‬وجهات ‬النظر ‬بين ‬الدول ‬الثلاث، ‬بالتوصل ‬لاتفاق ‬عادل ‬ومتوازن ‬يقوم ‬على ‬احترام ‬مبادئ ‬القانون ‬الدولي ‬الحاكم ‬لإدارة ‬واستخدام ‬الأنهار ‬الدولية، ‬والتي ‬تتيح ‬للدول ‬الاستفادة ‬من ‬مواردها ‬المائية ‬دون ‬الإضرار ‬بمصالح ‬وحقوق ‬الأطراف ‬الأخرى.‬

الرؤية ‬المصرية ‬لقواعد ‬ملء ‬سد ‬النهضة ‬وتشغيله

تتشبث ‬القاهرة ‬باتفاقية ‬المبادئ ‬التي ‬وقعت ‬بين ‬البلدان ‬الثلاثة (‬مصر ‬والسودان ‬وإثيوبيا) ‬في ‬مارس ‬عام ‬2015، ‬التي ‬يحدد ‬البند ‬الخامس ‬منها ‬ضرورة ‬التعاون ‬في ‬إجراءات ‬ملء ‬السد ‬بما ‬يضمن ‬تحقيق ‬عملية ‬التنمية ‬دون ‬الإضرار ‬بمصالح ‬أي ‬طرف، ‬وتنفيذ ‬توصيات ‬لجنة ‬الخبراء ‬الدولية، ‬واحترام ‬المخرجات ‬النهائية ‬للتقرير ‬الختامي ‬للجنة ‬الثلاثية ‬للخبراء ‬حول ‬الدراسات ‬الموصي ‬بها، ‬في ‬التقرير ‬النهائي ‬للجنة ‬الخبراء ‬الدولية ‬خلال ‬المراحل ‬المختلفة ‬للمشروع.‬

وعبرت ‬مصر ‬في ‬عدة ‬مناسبات ‬عن ‬رفضها ‬لكل ‬ما ‬يهدد ‬أمنها ‬المائي، ‬الى ‬جانب ‬أنها ‬ما ‬فتئت ‬تبدي ‬أسفها ‬للتعنت ‬الإثيوبي ‬في ‬مفاوضات ‬سد ‬النهضة.‬

فخلال ‬كلمة ‬أمام ‬مجلس ‬الأمن ‬الدولي، ‬في ‬يونيو ‬الفارط، ‬خلال ‬جلسة ‬كانت ‬خصصت ‬لمناقشة ‬ازمة ‬السد، ‬قال ‬وزير ‬الخارجية ‬المصري، ‬سامح ‬شكري، ‬إن ‬بلاده ‬تواجه ‬«‬خطرا ‬وجوديا»‬ ‬يتهدد ‬المصدر ‬الوحيد ‬للمياه ‬ولحياة ‬أكثر ‬من ‬100 ‬مليون ‬مصري ‬بسبب ‬السد، ‬الذي ‬شيدته ‬إثيوبيا ‬على ‬النيل ‬الأزرق.‬

وأضاف ‬شكري ‬أن ‬ملء ‬السد ‬وتشغيله ‬بشكل ‬أحادي، ‬ودون ‬التوصل ‬لاتفاق ‬يتضمن ‬الإجراءات ‬الضرورية ‬لحماية ‬حقوق ‬دولتي ‬المصب؛ ‬مصر ‬والسودان، ‬من ‬شأنه ‬أن ‬يزيد ‬من ‬التوتر ‬في ‬المنطقة، ‬وقد ‬ينجم ‬عنه ‬أزمات ‬وصراعات ‬تهدد ‬استقرارها.‬

وقال ‬شكري ‬«‬ومع ‬تقديرنا ‬لأهمية ‬هذا ‬المشروع ‬في ‬تحقيق ‬الأهداف ‬التنموية ‬للشعب ‬الاثيوبي، ‬وهو ‬الهدف ‬الذي ‬نسانده ‬وندعمه، ‬فإنه ‬من ‬الضروري ‬إدراك ‬أن ‬مشروعاً ‬بهذا ‬الحجم، ‬والذي ‬يعد ‬أضخم ‬مشروع ‬لتوليد ‬الطاقة ‬الكهرومائية ‬في ‬إفريقيا، ‬يهدد ‬مقدرات ‬ووجود ‬ملايين ‬المصريين ‬والسودانيين»‬.‬

نفس ‬القلق ‬عبر ‬عنه ‬المتحدث ‬باسم ‬وزارة ‬الري ‬المصرية، ‬مؤخرا ‬في ‬أعقاب ‬مفاوضات ‬عن ‬بعد ‬ضمت ‬وزراء ‬الزراعة ‬والخارجية ‬بالبلدان ‬الثلاثة، ‬حين ‬قال.. ‬«‬ملتزمون ‬بسياسة ‬النفس ‬الطويل ‬لأننا ‬نتحدث ‬عن ‬أمر ‬مصيري ‬للشعوب ‬كافة، ‬وهدفنا ‬الأساسي ‬هو ‬تحقيق ‬المصالح ‬المشتركة، ‬ونستهدف ‬التوصل ‬لاتفاق ‬يرضي ‬الأطراف ‬كافة»‬.‬

واستؤنفت ‬يوم ‬18 ‬غشت ‬الماضي ‬مفاوضات ‬سد ‬النهضة، ‬بتقديم ‬وزراء ‬الري ‬في ‬الدول ‬الثلاث ‬تصوراتهم ‬للإجراءات ‬التي ‬ستتبع ‬في ‬هذه ‬الجولة.‬

وبدأ ‬وزراء ‬الري ‬في ‬الدول ‬الثلاث ‬الاجتماع ‬بتقديم ‬ملاحظاتهم ‬الافتتاحية ‬وتصوراتهم ‬للإجراءات ‬التي ‬ستتبع ‬خلال ‬هذه ‬الجولة، ‬وفق ‬بيان ‬صادر ‬عن ‬وزارة ‬الري ‬السودانية. ‬وأوضح ‬البيان ‬أن ‬الدول ‬الثلاث ‬ستعمل ‬على ‬دمج ‬مقترحاتها ‬لنصوص ‬الاتفاقية ‬المقترحة ‬وتسليمها ‬لرئيس ‬الاتحاد ‬الإفريقي ‬في ‬28 ‬غشت .‬

اقرأ أيضا

المؤسسات والمقاولات العمومية.. ارتفاع متوسط أجل الأداء إلى 33ر40 يوما متم أكتوبر 2020

الإثنين, 30 نوفمبر, 2020 في 18:00

أعلنت مديرية المنشآت العامة والخوصصة التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، أن متوسط أجل الأداء المصرح به من طرف مجموع المؤسسات والمقاولات العمومية بلغ 33ر40 يوما متم أكتوبر 2020، مقابل 86ر38 يوما متم شتنبر 2020.

نائب رئيس حزب الشعب الأوروبي يرحب بالتزام المغرب بوقف إطلاق النار

الإثنين, 30 نوفمبر, 2020 في 17:42

رحب النائب الأوروبي أنطونيو تاجاني، الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي ونائب رئيس حزب الشعب الأوروبي، اليوم الإثنين، بالتزام المغرب بوقف إطلاق النار.

الفنانة ليلى الكوشي : حفل “نشوات أندلسية” استعادة لتراث خالد

الإثنين, 30 نوفمبر, 2020 في 17:26

أحيت المغنية ليلى الكوشي ،نهاية الأسبوع المنصرم ، حفلا غنيا بالألوان حمل عنوان “نشوات أندلسية”، وذلك في إطار الدورة الـ21 لمهرجان العالم العربي بمونتريال.

MAP LIVE

أخبار آخر الساعة

M24TV

الأكثر شعبية

loading