ندوة بالرباط تبرز مساهمة المملكة منذ قرون في الحفاظ على أصالة الزليج والقفطان المغربيين

ندوة بالرباط تبرز مساهمة المملكة منذ قرون في الحفاظ على أصالة الزليج والقفطان المغربيين

الإثنين, 22 أبريل, 2024 - 23:40

الرباط – أبرزت أشغال ندوة وطنية حول موضوع “الزليج التقليدي والقفطان المغربيين”، افتتحت، اليوم الاثنين بالرباط، مساهمة المملكة المغربية منذ قرون في الحفاظ على أصالة هذا الموروث الثقافي البديع.

ويأتي عقد هذه الندوة، التي نظمتها غرفة الصناعة التقليدية لجهة الرباط-سلا-القنيطرة بشراكة مع نادي التراث والفنون وبتعاون مع منظمة اليونسكو (فرع المغرب)، في خضم النقاش حول تاريخ ومصدر وتطور هذا الموروث الذي يتميز بالجمالية والذوق الرفيع، ولإبراز مساهمة المملكة في الحفاظ عليه، مع مراعاة الخصوصية المحلية المتميزة التي انخرطت فيها أيادي الحرفيين من كل المشارب الثقافية المغربية بتعدد روافدها.

وتهدف الندوة التي حضرها مسؤولون حكوميون وأكاديميون وثلة من الحرفيين والصناع التقليديين، إلى تسليط الضوء على موروث الزليج التقليدي والقفطان المغربي باعتباره تراثا فنيا ونفعيا وثقافيا، يشكل رمزا من رموز الهوية الحضارية المغربية.

وبهذه المناسبة، قال رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة الرباط-سلا-القنيطرة، عبد الرحيم الزمزامي، إن موضوع هذه الندوة يكتسي أهمية بالغة بالنظر إلى كونه يهم الوطن بوجه عام، والصانع التقليدي على وجه الخصوص، مبرزا أن الهدف الأساسي منها هو تسليط الضوء على التراث المغربي العريق الغني بمختلف مكوناته، لما يمتد على 12 قرنا من الزمن.

وبعد أن ذكر بالاحترام الذي تكنه المملكة المغربية لعمل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) ومهامها المتعلقة بحماية الموروثات الثقافية لمختلف دول المعمور، أكد السيد الزمزامي، في تصريح صحافي، أن أشغال هذه الندوة ستتوج بتوصيات سترفع إلى نظر هذه المنظمة.

وأبرز رئيس قسم جرد وتوثيق التراث بوزارة الشباب والثقافة والتواصل (قطاع الثقافة)، عبد السلام أمارير، أن الزليج والقفطان يشكلان عنصرين أساسيين في التراث الثقافي اللامادي المغربي، مذكرا بالامتداد التاريخي لهذين المكونين التراثيين المغربيين.

وشدد السيد أمارير، في تصريح مماثل، على أن الزليج “منتوج مغربي خالص وثمرة لتراكم خبرات ترجع لقرون طويلة”، مضيفا أن الأمر نفسه ينطبق على القفطان المغربي.

وأوضح، في هذا الإطار، أن “تصميم القفطان كزي أو لباس هو في الأصل مغربي”، لافتا إلى أن الزليج والقفطان المغربيين لا يوجدان في المتاحف والمواقع الأثرية فقط، وإنما هما بمثابة عناصر حية يشتغل على إنجازها الحرفيون إلى غاية اليوم، وذلك بوظائف ذات أبعاد سوسيو اقتصادية ورمزية وثقافية ترمز إلى أصالة الهوية المغربية.

وخلص السيد أمارير إلى أن التراث المغربي، بما في ذلك الزليج والقفطان، هو إرث مشترك، يتطلب تظافر جهود جميع الفعاليات والجهات المعنية من أجل الحفاظ عليه والنهوض به.

وأوضح رئيس جمعية التراث والفنون، نور الدين دينيا، من جهته، أن لقاء اليوم يشكل مناسبة للتحسيس بأهمية التراث الذي تزخر به المملكة، وتحديدا القفطان والزليج المغربيان، وللخروج بتوصيات تدعو إلى ضرورة الحفاظ عليهما.

وشدد السيد دينيا على أن التراث جزء لا يتجزأ من الهوية الثقافية المغربية، مؤكدا على ضرورة تعبئة كل الفعاليات من هيئات حكومية ومهنيين ومجتمع مدني من أجل التحسيس بالمنظومة التراثية المغربية الغنية بمكوناتها.

وتميزت هذه الندوة بتقديم عروض علمية وتقنية من طرف أساتذة وخبراء وصناع تقليديين يتمتعون بتجربة طويلة على المستوين الحرفي والتراثي.

اقرأ أيضا

افتتاح الموقع الأثري لشالة أمام الزوار بعد إنجاز أعمال الترميم

الإثنين, 20 مايو, 2024 في 23:46

أعلنت شركة التنمية الجهوية “الرباط الجهة للتراث التاريخي”، المسؤولة عن إدارة واستغلال الموقع الأثري لشالة، اليوم الاثنين، عن افتتاح الموقع أمام الزوار بعد إنجاز أعمال ترميم هامة بدأت سنة 2021.

الرباط.. انطلاق أسبوع الترويج الاقتصادي لبوروندي بالمغرب

الإثنين, 20 مايو, 2024 في 23:30

انطلقت، اليوم الاثنين بالرباط، فعاليات أسبوع الترويج الاقتصادي لبوروندي بالمغرب، وذلك بهدف تعزيز الإمكانات الاقتصادية لبوروندي بالمملكة بمختلف قطاعات الأنشطة وتشجيع تطوير شراكات تجارية مربحة بين الفاعلين المغاربة والبورونديين.

إطلاق العديد من الورشات في أفق تفعيل خدمات الجيل الخامس من الأنترنيت (وزيرة)

الإثنين, 20 مايو, 2024 في 21:51

أفادت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، اليوم الاثنين بمجلس النواب، بأنه تم إطلاق العديد من الورشات استعدادا لاستقبال خدمات الجيل الخامس من الأنترنيت.