هجرة.. وسائل إعلام أوروبية تسلط الضوء على المقاربة الإنسانية التي ينهجها المغرب

هجرة.. وسائل إعلام أوروبية تسلط الضوء على المقاربة الإنسانية التي ينهجها المغرب

الأحد, 3 يوليو, 2022 إلى 9:26

بودابست – سلطت وسائل إعلام أوروبية الضوء على المقاربة الإنسانية، الشمولية والمسؤولة التي ينهجها المغرب بشأن قضية الهجرة، مبرزة جهود المملكة المعروفة والمعترف بها في تدبير هذه الظاهرة والتصدي للاتجار في البشر.

وفي معرض تعليقها على محاولة الاقتحام الجماعية التي قام بها مهاجرون غير شرعيون للسياج الحديدي على مستوى إقليم الناظور، نددت وسائل الإعلام هذه بهذه الأفعال التي تنفذها مافيات تتعاطى الاتجار في البشر، والتي “لا تتوانى في محاولتها المظلمة عن الاستفادة من هشاشة الضحايا ودفعهم إلى خوض مغامرات خطيرة ومميتة”.

هكذا، كتبت صحيفة “ماغيار نمزت” الهنغارية أن “ما حدث مؤخرا في الناظور لم يكن بريئا”، مشيرة إلى أن “محاولة الاقتحام كانت غير عادية”.

وأوضحت أن المهاجرين “كانوا منظمين، يخضعون للتخطيط ومسلحين بشكل واضح، على غرار الميليشيات المدربة في مناطق النزاع”.

وبحسب الصحيفة، فقد “حاول المهاجرون هذه المرة الدخول ليس فقط عبر السياج، ولكن أيضا عبر الممر المخصص لساكنة المنطقة المجاورة، والمغلق بسبب الوباء”، حيث أوردت صورا تظهر حشدا من الرجال الذين “هاجموا قوات الأمن بالسكاكين والعصي والحجارة”.

من جهتها، سجلت الصحيفة البلغارية “ستاندار نيوز”، أن المغرب، الذي يجتذب قربه من أوروبا تدفقات المهاجرين غير الشرعيين، يواصل بذل جهود استثنائية من أجل محاربة الاتجار غير المشروع في البشر”، وهي الجهود التي تجعل من البلاد أحد ركائز الأمن في المنطقة”.

وفي هذا الصدد – تضيف الصحيفة- فإن مقاربة تدبير الهجرة التي طورتها السلطات المغربية، تندرج في إطار مبادرة شاملة غايتها ضمان المعاملة الإنسانية وحماية المهاجرين، وكذا التصدي العملي لشبكات النقل غير المشروع للمهاجرين.

ولاحظت الصحيفة، في هذا السياق، أن المغرب دأب على الدعوة إلى هجرة إنسانية، شاملة، براغماتية ومسؤولة، مشيرة إلى أن المملكة تنفذ بحزم التزاماتها الدولية المتعلقة بالهجرة واللجوء واحترام حقوق الإنسان.

وأوضحت وسيلة الإعلام البلغارية أن هذه الالتزامات تنعكس بشكل خاص في تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء، التي جرى إطلاقها في العام 2013، منوهة “بهذه السياسة التي تحترم كرامة وحقوق المهاجرين، فضلا عن سياسة مندمجة لفائدة المهاجرين في جميع الخدمات التي بوسع المواطنين الولوج إليها (التعليم، الشغل، السكن، الرعاية الصحية، التكوين المهني… إلخ).

ووفقا للصحيفة، في إطار الإستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء، تمكن أزيد من 50 ألفا من مواطني البلدان الإفريقية من تسوية أوضاعهم، ويستفيد الأشخاص الذين يصلون بكيفية قانونية من مخطط وطني للإدماج يمكنهم من الولوج الكامل للخدمات الاجتماعية، التعليمية، الطبية، الاجتماعية والاقتصادية.

وأضافت أنه “في أعقاب الفعل الشنيع للناظور، الذي ارتكبته منظمات إجرامية دولية وشبكات مافيا ضالعة في الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، سارع المغرب إلى إعادة تأكيد رغبته في تعزيز التعاون مع جميع الشركاء، وذلك في إطار مسؤولية مشتركة من أجل تحسين الأمن الإقليمي”.

وفي نفس الإطار، أكدت “براتسكي ماغازين” بجمهورية التشيك أن المغرب لطالما شجع هجرة إنسانية ومسؤولة، ما جعل منه بلدا للاستقبال بالنسبة لعشرات الآلاف من مواطني إفريقيا جنوب الصحراء.

وسجلت المجلة أن “سياسة إدماج المهاجرين بالنسبة للمغرب، هي توجه استراتيجي يثري تنوع المجتمع المغربي المنفتح والمضياف على مر آلاف السنين”.

وبعد التذكير بأن “السلطات المغربية استنكرت الهجوم العنيف للغاية من قبل المهاجرين يوم الجمعة 24 يونيو المنصرم”، أوضحت وسيلة الإعلام التشيكية أن “مهاجمين مسلحين بالعصي والحجارة والسكاكين، هاجموا قوات الأمن متسببين في جرح 140 عنصرا من قوات الأمن، أثناء محاولتهم ولوج الجيب الإسباني المحتل لمليلية انطلاقا من المغرب”.

وأبرزت المجلة أن “الهجوم نفذه قادة متمرسون ومدربون، حيث كان مخططا له واتسم بدرجة عنف شديدة”، مؤكدة أن “المغرب سيستمر في التصدي بحزم وبلا هوادة للشبكات الإجرامية للمتاجرين بالبشر”.

وأضافت أن “المغرب سيمضي قدما في تعزيز دينامية التدبير المندمج والمتضامن للهجرات، في استمرارية لمهمته الإفريقية على وجه التحديد والنموذج الأساسي لحماية المهاجرين والضحايا في وضعية هشة”.

من جهة أخرى، أشار ذات المصدر إلى أن المغرب “لن يتسامح مع أقلية من المهاجرين يشوشون على البعد المنظم للهجرة، وسيعزز التعاون مع شركائه في إطار الأمن المشترك”.

وفي صربيا، ذكرت قناة “بلقان تي. في” من بلغراد بأن زهاء 2000 مهاجر غير شرعي، بقيادة قادة مهاجمين ذوي خبرة، حاولوا عبور الحاجز بين الناظور ومليلية، من خلال استخدام عنف غير مسبوق ضد قوات الأمن المغربية.

وبحسب القناة الصربية، فإن موجة المهاجمين الهائلة التي انهالت على الحاجز وتسببت في تدافع كبير، أفضت إلى مقتل 23 مهاجرا، فيما أصيب 76 آخرون ولا يزال 18 مهاجرا في المستشفى. أما بالنسبة لقوات الأمن المغربية، فقد أصيب منها قرابة 140 عنصرا في هذا الهجوم، لا يزال أحدهم يتلقى العلاج في المستشفى.

ولفت المصدر ذاته إلى أن “السلطات المغربية أدانت وأعربت عن أسفها إزاء هذا الاعتداء على قواتها الأمنية، معتبرة إياه مأساة إنسانية حقيقية نفذتها شبكات مافيا دولية منظمة، معروفة بخطورتها البالغة”.

فبعد هذه المأساة – تضيف “بلقان تي. في-” عبر المغرب بوضوح عن عزمه مواصلة مكافحة شبكات الاتجار بالبشر والتصدي لهذه الأقلية العنيفة، وفي ذات الآن تعزيز التعاون مع شركائه، في إطار المسؤولية المشتركة ومساهمته الكبرى في الأمن الوطني”.

وذكرت القناة بأن السلطات المغربية تخوض معركة حازمة لا هوادة فيها ضد شبكات الاتجار بالبشر، حيث يتضح هذا من خلال المعطى الذي يشير إلى أنه على مدى السنوات الخمس الماضية، تم القضاء على أزيد من 1300 شبكة من هذا النوع (بما في ذلك 256 شبكة في العام 2021 و100 في ماي 2022)، مسلطة الضوء على الإستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء، التي تقوم على ديناميات وفرضيات إدارة للهجرة تستند على نهج إنساني، شامل، براغماتي ومسؤول.

اقرأ أيضا

صدور عدد جديد من مجلة الدرك الملكي

الثلاثاء, 16 أغسطس, 2022 في 20:44

صدر حديثا العدد الـ 73 من مجلة الدرك الملكي، الذي يقترح على القراء مجموعة من المواضيع، من بينها ركن مخصص لـ “الأنشطة الملكية” وملف حول “الدرك الملكي: قُرب مُواطن “.

20 قتيلا و 2244 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية ‏خلال الأسبوع الماضي

الثلاثاء, 16 أغسطس, 2022 في 19:54

لقي 20 شخصا مصرعهم، وأصيب 2244 آخرون بجروح، إصابات 76 منهم بليغة، في 1577 حادثة سير داخل المناطق ‏الحضرية، خلال الأسبوع الممتد من 08 إلى 14 غشت 2022.

المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة يدخل تجمعا إعداديا مغلقا في الفترة من 22 الى 28 غشت الجاري

الثلاثاء, 16 أغسطس, 2022 في 19:46

يدخل المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة في الفترة الممتدة ما بين 22 و28 غشت الجاري تجمعا إعداديا مغلقا بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة ( سلا).


MAP LIVE

M24TV

الأكثر شعبية



جريدة اليوم المغربي