• Accueil
آخر الأخبار
وكالة “فيتش” تجدد تصنيف الشركة المركزية لإعادة التأمين في مستوى “AAA” (المغرب) بأفق “مستقر”

وكالة “فيتش” تجدد تصنيف الشركة المركزية لإعادة التأمين في مستوى “AAA” (المغرب) بأفق “مستقر”

الخميس, 9 يوليو, 2020 إلى 12:59

الدار البيضاء – جددت مؤخرا وكالة “فيتش” للتصنيف الائتماني تصنيفها للشركة المركزية لإعادة التأمين (SCR)، فرع صندوق الإيداع و التدبير، في مستوى “AAA” (المغرب) بأفق “مستقر”.

وأفادت (SCR)، في بلاغ لها، بأن هذا التصنيف، الذي صدر يوم 25 يونيو الماضي، يعكس، حسب “فيتش”، المكانة الريادية التي تحتلها الشركة المركزية لإعادة التأمين في السوق المغربية وقوة رسملتها إضافة إلى إنجازاتها من حيث الاكتتابات، والتي مكنت الفاعل الوطني في مجال إعادة التأمين من مواجهة تداعيات أزمة كوفيد-19 بمرونة وصمود كبيرين.

وقالت إن “هذا التقييم، الذي يأخذ بعين الاعتبار الآثار الناجمة عن الجائحة بما في ذلك وقعها الاقتصادي على أساس مجموعة من الفرضيات، يأتي، بالنسبة للوكالة، ليؤكد بأن الصلابة المالية للشركة غير قابلة للتقويض”.

ومن جانبها، اعتبرت “فيتش” أن مستوى رسملة الشركة المركزية لإعادة التأمين “يبقى جد مرتفع”، مؤكدة أنها “لا تتوقع أن يعرف أي تراجع ملحوظ بسبب التباطؤ الاقتصادي الناتج عن جائحة كوفيد-19 “.

كما ثمنت الوكالة، نقلا عن البلاغ ذاته، الأداء المالي للشركة ومستوى مردوديتها العالية، والتي يجسدها تحسن الأُنسوب المركب بنحو 7 نقاط (85 في المائة في 2019 مقابل 92 في المائة في 2018)، وكذا استقرار العائد على الرأسمال (ROE) في مستوى 11 في المائة، وفقا لتقييمه من طرف “فيتش”.

وسجلت، أيضا، أن الأداء التقني للشركة المركزية لإعادة التأمين يبقى بدوره متناسبا مع تصنيف صلابتها المالية، نظرا للاستثناء الصريح لمخاطر الجائحة والأمراض المعدية في جل مكونات محفظتها من الاكتتابات.

ويعد التصنيف الذي حصلت عليه الشركة المركزية لإعادة التأمين الأعلى من نوعه الذي تمنحه وكالة “فيتش” على الصعيد الوطني في المغرب.

وتجدر الإشارة إلى أن الشركة المركزية لإعادة التأمين تأسست عقب الاستقلال الوطني (سنة 1960) من طرف صندوق الإيداع والتدبير، لتصبح أول شركة لإعادة التأمين في المغرب، وذلك بهدف مواكبة الأوراش الكبرى في البلاد وإعادة تأمين الأخطار المرتبطة بالمشاريع.

وتحتل اليوم موقع الريادة في السوق المغربية لإعادة التأمين، وتضطلع بدور المستثمر المؤسساتي، من خلال مساهمتها في إبقاء أقساط التأمين داخل البلاد وتعبئة الادخار لفائدة الاقتصاد الوطني.

وباعتبارها الفاعل التاريخي في مجال إعادة التأمين على الصعيد الوطني، وبفضل تجربتها الطويلة وخبرتها ومعرفتها الجيدة بالأسواق الدولية لإعادة التأمين، فإن الشركة المركزية لإعادة التأمين تضع السوق المغربية في منأى عن التقلبات التي تعرفها الأسواق الدولية في مجال شروط إعادة التأمين.

وتدير الشركة محفظة عملاء تضم 300 زبون، وتمارس نشاطها في أزيد من 50 دولة، خاصة في إفريقيا والشرق الأوسط والهند والصين.

أما على المستوى الدولي، فتعد (SCR) من بين أعرق شركات إعادة التأمين في إفريقيا والشرق الأوسط، وتتوفر على ثلاث مكاتب اتصال (رواندا، مصر، كوت ديفوار)، وساهمت بشكل فعلي في إحداث العديد من المنظمات الإقليمية وفي نشاطها، مثل الاتحاد العام العربي للتأمين والمنظمة الإفريقية لإعادة التأمين.

وساهمت، كذلك، في خلق شركات إقليمية مثل الشركة العربية لإعادة التأمين والشركة الإفريقية لإعادة التأمين، وذلك منذ مراحل الدراسات التي أدت إلى إنشاء هذه المؤسسات، مرورا بالانخراط فيها كعضو مؤسس ومساهم في رأسمالها.

وتتولى، أيضا، تدبير المركز الإفريقي لأخطار الكوارث، وذلك في إطار انخراطها في المنظمة الإفريقية للتأمين، إضافة إلى تجمع النقل الجوي التابع للفيدرالية الأفرو-آسيوية للتأمين وإعادة التأمين منذ عام 1989.

وخلال سنة 2019 أصدرت الشركة المركزية للتأمين 2017.28 مليون درهم من أقساط التأمين الصادرة، وبلغت نتيجتها الصافية 277.91 مليون درهم.

اقرأ أيضا

النقل المدرسي .. ركيزة أساسية للنهوض بالتمدرس في العالم القروي بالحوز

الأحد, 24 يناير, 2021 في 15:15

يراهن إقليم الحوز، الذي يطغى عليه الطابع القروي والجبلي، منذ سنوات، على النهوض بالنقل المدرسي لتشجيع التمدرس بالعالم القروي ومكافحة الهدر المدرسي.

دار الطالب “مستي” بسيدي إفني : تجسيد للدور الرائد للمبادرة الوطنية في دعم تمدرس الأطفال بالوسط القروي

الأحد, 24 يناير, 2021 في 14:21

تقوم دور الطالب والطالبة بإقليم سيدي إفني، كبنية اجتماعية، بدور كبير في تمكين المنظومة التربوية الإقليمية من القيام بدورها بالشكل اللائق، لاسيما في مجال محاربة الهدر المدرسي بالوسط القروي وضمان لاستمرارية الحق في التعليم للتلاميذ المنحدرين من مناطق نائية.

بنسليمان .. دار الطالب والطالبة مؤسسة لتسهيل الولوج إلى الخدمات التربوية

الأحد, 24 يناير, 2021 في 12:51

يمثل مشروع دار الطالب والطالبة ببنسليمان نموذجا لمشروع اجتماعي دامج، وتجسيدا حقيقيا لمقاربة تشاركية تهدف إلى تشجيع تعليم الفتيان والفتيات القرويات وتقليل الهدر المدرس، مما من شأنه أن يرفع من جودة الخدمات المقدمة في مجال التعليم، بالإضافة إلى الحد من ظاهرة الانقطاع عن الدراسة، خصوصا في صفوف الفتيات.

MAP LIVE

M24TV

الأكثر شعبية

loading