تأهيل المتاحف يقتضي تمكينها من كل التقنيات حتى تصبح قادرة على أداء وظيفتها في التعريف بالتراث الإنساني

تأهيل المتاحف يقتضي تمكينها من كل التقنيات حتى تصبح قادرة على أداء وظيفتها في التعريف بالتراث الإنساني

الجمعة, 17 مايو, 2019 إلى 16:50

(أجرت الحديث: زهرة نجاح)
الرباط – قال مدير متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط، السيد عبد العزيز الادريسي، إن إعادة تأهيل المتاحف الوطنية لا تقتصر على الترميم فقط، بل تقتضي تمكينها من كل التقنيات حتى تصبح قادرة على أداء وظيفتها في التعريف بالتراث الإنساني من خلال استضافة المعارض التي تعود بذاكرة الزوار إلى حقبة اللقى والتحف “فتصبح المتاحف بذلك أماكن تضج بالحياة وبعبق التاريخ”.

وأوضح السيد الادريسي في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف، أن المؤسسة المتحفية تسهر على توفير مختلف الإمكانيات والتقنيات الحديثة للحفاظ على المعروضات من خلال مرافق للصيانة والحفظ والعرض، وذلك وفق سينوغرافيات منظمة داخل زجاجيات العرض الخاصة ، وتبعا لمسار كرنولوجي لأهم المحطات والحقب.

فالمتاحف – يؤكد السيد الادريسي – توثق للذاكرة الجماعية وتحميها، وهي منصات إبداعية تضمن أن تسهم دروس الماضي في بناء مستقبل أكثر إشراقا وازدهارا، كما تساعد على التواصل مع الهويات الثقافية الفريدة، التي تعرض ثقافة وتاريخ وآثار وتقاليد الشعوب، مضيفا أنه لا يمكن تأمين حياة مديدة للماضي الثقافي والحضاري إلا من خلال تنشيط الذاكرة الثقافية، ولهذا يعتبر المتحف مكانا ذا وظيفة حيوية، يربط الأفراد بماضيهم من خلال الآثار والممتلكات الثقافية.

كما أشار الباحث في علم الآثار إلى أن المتاحف تختزل حكايات تعاقب الحضارات منذ ما قبل التاريخ ، وتشكل أحد أهم المظاهر التي تعكس جوانب مختلفة من تاريخ الوطن والهوية الثقافية للشعوب، مسجلا أن المتحف في العلم الحديث “لم يعد فقط مجرد بيت لحفظ الكنوز التاريخية والتراثية والثقافية أو +مقبرة للتحف+، بل أصبح مركزا علميا مهما يسهم في نشر المعرفة والعلوم والتعريف بالتراث الإنساني في جميع المجالات”.

وبعدما ذكّر بأهم المتاحف التي تزخر بها المملكة من قبيل متحف الآثار بالرباط، ومتحف القصبة بطنجة، وبرج النور والبطحاء بفاس، ودار السي سعيد بمراكش، ومتحف لوداية بالرباط، ومتحف القصبة بشفشاون، أكد السيد الادريسي أن زيارة المتحف هي وسيلة من وسائل اكتشاف “تاريخنا العريق والمتجذر”، ذلك أن كل منطقة تفتخر بخصوصياتها ومميزاتها الثقافية والحضارية ، كما أن المتحف الأثري يحكي عن توالي حضارات وثقافات على المملكة منذ العهود الأولى لوجود ساكنة محلية بالمغرب .

وفي هذا الصدد، أشار السيد الادريسي إلى أن متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر يسعى، عبر كل المعارض التي ينظمها، إلى إعادة صياغة التاريخ المغربي من خلال التغيرات التي طرأت على الإبداع الفني منذ بداية القرن العشرين إلى اليوم، مبرزا أنه استضاف العديد من المعارض الوطنية والدولية التي كان لها ارتباط قوي بالقارة الإفريقية والمنطقة المتوسطية، الأمر الذي لا يدع مجالا للشك في أن الثقافة المغربية كان لها تأثير على الضفتين، ويبرز الدور الكبير الذي لعبه المغرب في تعزيز الحوار بين الثقافتين الغربية والإفريقية.

وفي إطار الانفتاح على المؤسسات التعليمية، أكد السيد الادريسي أن المؤسسة المتحفية تعمل على تنمية الشعور الوطني لدى الأطفال وتثقيفهم بالتراث الوطني والتعريف بالإرث الحضاري الذي تزخر به بلادهم، حيث ابتكرت صيغا تجعل من زيارة المتحف تجربة شيقة تناسب جميع الأعمار.

ويشهد على ذلك، حسب الباحث، توزيع زوار المتحف، الذين يمثل حوالي 60 في المائة منهم مجموعات مدرسية أو أطفالا أو طلبة، مؤكدا أنه رقم بالغ الدلالة بالنسبة لمؤسسة ذات أفق ثقافي وبيداغوجي رفعت تحدي الاستثمار في المستقبل.

كما سجل أن المؤسسة المتحفية تراهن، في أفق دمقرطة الفعل الثقافي، من خلال فتح مجانية الدخول يومين في الأسبوع (الأربعاء والجمعة) في وجه التلاميذ أو المؤسسات التعليمية، على أن يصبح المنتوج الثقافي مادة قابلة للاستهلاك بشكل يومي .

وخلص السيد الادريسي إلى التأكيد على أن الضرورة أصبحت تستدعي تعزيز الوعي لدى هذه الفئة من المجتمع بأهمية المتاحف وخلق الرغبة لديهم في استهلاك المنتوج الثقافي وجذبهم لزيارتها للاطلاع على ما تختزنه من عمق حضاري وطني تساهم من خلاله في غرس القيم وتعزز الارتباط بالهوية الوطنية .

اقرأ أيضا

تسجيل هزة أرضية بقوة 3.6 بإقليم ورزازات

الأحد, 26 مايو, 2019 في 21:34

أفاد المعهد الوطني للجيوفيزياء بتسجيل هزة أرضية بقوة 3.6 درجات على سلم ريشتر ، اليوم الأحد، بإقليم ورزازات.

العصبة الافريقية لكرة السلة “أفروليغ” (المباراة النهائية): جمعية سلا يتوج وصيفا

الأحد, 26 مايو, 2019 في 20:56

توج فريق جمعية سلا وصيفا لبطل مسابقة العصبة الافريقية لكرة السلة ” الافروليغ” عقب تعثره أمام نادي بريميرو أغوستو الأنغولي (71 -83) ، في المباراة النهائية التي جمعتهما، اليوم الأحد، في العاصمة الأنغولية لواندا .

عناصر من منطقة أمن مديونة يضطرون لإشهار أسلحتهم الوظيفية في تدخل لتوقيف مشتبه فيه عرض عناصر الشرطة لتهديد خطير

الأحد, 26 مايو, 2019 في 15:37

اضطرت عناصر دورية للدراجين تابعة لمنطقة أمن مديونة، مساء أمس السبت، لإشهار أسلحتهم الوظيفية دون استعمالها، وذلك في تدخل لتوقيف مشتبه فيه عرض عناصر الشرطة لتهديد خطير ووشيك باستعمال سلاح أبيض من الحجم الكبير.

MAP LIVE

MAP TV

الأكثر شعبية

loading