آخر الأخبار
كأس العالم لكرة القدم داخل القاعة (أوزبكستان 2024).. المغرب في المجموعة الخامسة مع البرتغال وطاجيكستان وبنما

كأس العالم لكرة القدم داخل القاعة (أوزبكستان 2024).. المغرب في المجموعة الخامسة مع البرتغال وطاجيكستان وبنما

الأحد, 26 مايو, 2024 - 20:08

الرباط- أوقعت قرعة النسخة العاشرة من كأس العالم لكرة القدم داخل القاعة، التي جرت اليوم الأحد بمدينة سمرقند بأوزبكستان، المنتخب الوطني المغربي في المجموعة الخامسة رفقة كل من البرتغال، حامل اللقب، وطاجيكستان وبنما.

وتجرى منافسات هذه النسخة، المزمع تنظيمها ما بين 14 شتنبر و6 أكتوبر 2024 بأوزبكستان، في ثلاث مدن أوزبكية وهي العاصمة طشقند وبخارى وأنديجان، بمشاركة 24 منتخبا قسمتها القرعة على ست مجموعات.

وتضم المجموعة الأولى كلا من المنتخب المستضيف أوزبكستان إلى جانب هولندا وباراغواي وكوستاريكا، بينما تضم المجموعة الثانية منتخبات البرازيل وكوبا وكرواتيا والتايلاند.

أما المجموع الثالثة فتضم منتخبات الأرجنتين وأوكرانيا وأفغانستان وأنغولا، فيما أوقعت القرعة في المجموعة الرابعة كلا من المنتخب الإسباني والكازاخستاني والنيوزيلندي والليبي، وفي المجموعة السادسة منتخبات إيران وفنزويلا وغواتيمالا وفرنسا.

ويطمح المنتخب المغربي، الذي بلغ ربع نهائي الدورة الأخيرة سنة 2021 بليتوانيا، حين انهزم بفارق بسيط أمام منتخب البرازيل، للمضي بعيدا في المسابقة الدولية الأرقى لكرة القدم داخل القاعة.

اقرأ أيضا

بورصة الدار البيضاء.. تداولات الافتتاح على وقع الارتفاع

الخميس, 13 يونيو, 2024 في 10:25

استهلت بورصة الدار البيضاء تداولاتها، اليوم الخميس، على وقع الأخضر، حيث سجل مؤشرها الرئيسي “مازي” تقدما بنسبة 0,05 في المائة ليستقر عند 13.169,43 نقطة.

لجنة الـ24.. امحمد أبا يبرز بنيويورك الدعم الدولي المكثف لمخطط الحكم الذاتي

الخميس, 13 يونيو, 2024 في 8:09

أبرز امحمد أبا، المنتخب عن جهة العيون-الساقية الحمراء، أمام أعضاء لجنة الـ24 التابعة للأمم المتحدة بنيويورك، الدعم الدولي المكثف الذي يحظى به مخطط الحكم الذاتي، باعتباره الحل الوحيد من أجل الطي النهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

مجلس المستشارين.. لقاء دراسي يناقش واقع وتحولات الوظيفة العمومية

الأربعاء, 12 يونيو, 2024 في 21:37

ناقش لقاء دراسي احتضنه مجلس المستشارين، اليوم الأربعاء، واقع وتحولات الوظيفة العمومية بالمغرب، في ضوء متطلبات التدبير العمومي الجديد.